القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على كيفية تحدد أماكن الدهون الزائدة في الجسم و كيف تتخلص منها

تعرف على كيفية تحدد أماكن الدهون الزائدة في الجسم و كيف تتخلص منها


تعرف على كيفية تحدد أماكن الدهون الزائدة في الجسم و كيف تتخلص منها 

في كلتا الحلتين إذا كنت شخص نحيل أو كان لديك جسم ممتلئ, يجب عليك الإنتباه إلى الأماكن في جسمك التي يتم تخزين الدهون فيها, لأن ذلك يعطي مؤشرات جيدة ومهمة جذا, تساعدك في الحصول والتمتع بالصحة حياتية جيدة وجسم منحوت, وهناك موقع إسمه "برايت سايد" هو أمريكي الجنسية إستعرض العديد من الطرق التي ستساعدك على معرفة وتحديد الأماكن التي تتكون فيها دهون زائدة في الجسم الخاص بك تساعدك أيضا على التخلص من تلك الدهون.



تعرف على كيفية إكتشاف الدهون المتراكمة والزائدة في جميع مناطق الجسم :

1- الثديان والذراعان:

والخلايا الدهنية البيضاء تخزن حول الذراعين والثديين وهذا لسبب جيني، ومن المستخيل ان تتخلص من هذا المشكل إلى بأن تقون بفقدان وزنك في جسمك بالكامل، ولهذا السبب من الضروري ان تكون أولا على دراية تامة بمؤشر كتلة الجسم، ويمكنك حساب مؤشر كتلة الجسم بقسمة وزن جسمك بالكيلوغرام على مربع طولك بالمتر، ومؤشر كتلة الجسم التي تدل على البدانة هي 30.0, وهذا يدعوك للعمل على فقدان وزنك.


2- منطقة البطن:

بالنسبة للذكور يعد حجم الخصر الذي هو زيادة عن 101.6 سنتيمترا أو 40 بوصة علامة كبيرة ومهمة على أن حول البطن هناك دهون زائدة، أما بالنسبة للإناث في حجم الخصر الذي يكون زائد عن 88.9 سنتيمترا أو 35 بوصة سمنة.



3- الوركان والفخذان:

ولكي تفهم ما إذا كان لديك وزن زائد او إضافي حول منطقو الورك أو الفخذ، من الضروري أن تقوم بالتحقق من نسبة الخصر إلى الورك والتي يمكنك حسابها عبر قسمة قياس الخاص بك على قياس الفخذ، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، من الضروري أن يكون معدل نسبة الخصر إلى الورك المثالي هو 0.85 أو أقل بالنسبة للنساء، و 0.9 أو أقل بالنسبة للرجال.


4- البطن :

هذه الدراسة أظهرت بأن من علامات النوبة المحتملة في القلب هو الخصر الكبير, وهو أيضا مؤشر كبير على المرض بمرض السكري, ودهون الخصر أو الدهون المتراكمة حول الخصر تسمى بالدهون الحشوية, وهذه الدهون تكون مخزنة فعلا حول الأعضاء الذاخلية الحيوية, وهذا الشيء هو الذي يجعلها خطيرة جذا, وأقدم لك فقرتين لكي تتعرف على الأشكال أو الشكلين التي يتخزن عن طريقها الدهون :


أولا : شكل الكمثرى:

في هذه الحالة يكون الوزن الزائد مخزنا في منطقة أسفل الظهر، في الأرداف وعند الفخذين والوركين، إذا كان جسمك على شكل كمثري، ولكي أطمأنك هذا لا يدل بالضرورة على أك في خطر، النساء اللواتي يملكن جسما على شكل كمثري مع ذلك يملن إلى زيادة الوزن ولهذا تصبح أجسامهن على شكل تفاحة، وهذا يحدث بعد سن اليأس خاصة.


ثانيا : شكل التفاحة:

في هذه الحالة تكون الشحوم والدهون الزائدة مخزنة في الجسم وبالتحديد حول منطقة الخصر، وهذا ما يعطي جسم على شكل تفاحة، وهذا يعني أن الشهص الذي لديه جسم على شكل تفاحة بأنه معرض بصورة كبيرة جذا لخطر الإصابة بداء السكري وأمراض القلب وإرتفاع ضغط لدم.


التمارين :

وبمجرد أن تبدأ بالتمرين وتتبع نظام غذائي غني بالألياف، منطقة الخصر لديك ستكون من المناطق الأولى في الجسم من ناحية ظهور النتائج الجيدة عليها، وبالرغم من ذلك حتى لو كنت تمارس المثير والعديد من التمارين الرياضية، فلن تتمكن من رؤية أي تغيير دون أن تقوم بفقان الوزن بشكل شامل، يجب أن تقوم بالتركيز على تمارين الكارديو والتي تستهدف الأوعية الدموية والقلب، مثل الجري ونط الحبل للتعرف على المزيد بخصوص الكارديو إضغط هنا، لا يجب أن تنسى أن نمط النوم الغير منتظم والإجهاد قد تكون وبنسبة كبيرة من العوامل التي تؤدي إلى تخزين وترامل الدهون والشحوم الزائدة حول منطقة الخصر.



الثديان والذراعان :

وأفاد موقع "برايت سايد" أنه من الممكن أن يساعدك شرب الماء الكثير وتناول الأطعمة التي هي غنية بالألياف، وكذلك بجانب تمارين التي تعتمد على وزن الجسم مثل تمارين الضغط، يساعدك هذا على تخفيف الدهون المتراكمة حول منطقتي الذراعين والثذيين، وكما أن ممارسة المزيد من تمارين الكارديو او او ما يطلق عليه تمارين عضلات القلب، لكي تشد عضلاتك وهذا بالخصوص يساعدك على الحصول على جسم شكله متوازن.


الوركان والفخذان :

أوضح موقع برايت سايد أمه من الممكن أن تقوم بالتقليل من الشحوم حول الوركين من خلال فقدان الوزن من الحسم كله، واوضح كذلك بأنه يجب أن تقوم بإستبدال الأطعمة المصنعة والسمر المصنع، بالوحبات الموسمية اللذيذة والسكر الطبيعي، وبمجرد أن يقوم جسمك بالتعود على بالنظام الغذائي الجديد، سيبدأ الجسم بإنتاح الطاقة عن طريق حرق الدهون المخزنة في الجسم، وهذا بالتحديد هو الوقت المناسب لكي تبدأ بالقيام بممارسة التمارين الرياضية، وهنا إحتمال أيضا من أن تستفيد من التدريب المكثف الذي بطببعة الحال يمنح نتائج فعالة، وبالنسبة لهذا النوع من التمارين، ستكون بحاجة إلى القيام بتمارين مكثفة، تكون هذه التمارين مخصصة لفترات محددة في اليوم.

هناك أكون قد أنهيت المقالة أتمنى أن أكون قد إستوفيت الشرح, إذا إستفدت ولو قليلا لا تنسى مشاركة المقالة مع أصدقائك حتى تعم الفائدة, ولا تنسى متابعتي على مواقع التواصل الإجتماعي ولا تنسى الغشتراك في قناتي على اليوتيوب لكي تتوصل بكل جديد أول بأول, وهنا كالعادة أستودعكم دمتم في أمان الله. 

المصدر الصحافة الأمريكية

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات