القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على فوائد واضرار السكر | وما هي بدائل السكر الرخيصة

السكر سكر

تعرف على فوائد واضرار السكر | وما هي بدائل السكر الرخيصة

السكر. يا ترى هل السكر مفيد ؟ وهل هو مصدر رائع جذا للطاقة وسهل ورخيص ؟ أو السكر عبارة عن سم قاتل ومن الضروري أن نمتنع عنه بصورة قاطعة , وإذا كان هو فعلا ضار ما هي بدائل السكر الرخيصة؟. وماذا بخصوص السكر البني وسكر الفاكهة ؟ هل الإثنين بنفس الضرر ؟ وما هي الكمية اليومية التي نحن نحتاجها من السكر لكي لا نأخذ الاضرار الخاصة به ؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في هذه المقالة فلنبدأ!


هل كل السكر ضار ؟

حسنا دعني أقول لك بأن طوال الفترة الحالية نسمع بتحذيرات عن السكر ومنها السكر ضار جذا السكر يسبب أمراض كثيرة جذا وأشياء كثيرة جذا. ولكن السكر المقصود هنا هو السكر المصنع السكر الذي نسميه سكر المائدة الذي نحن نستخدمه بصورة عادية , وهو السكر الأبيض أو حتى السكر البني. وهذا هو السكر المقصود وليس السكر الطبيعي الموجود في الفواكه أو الموجود في الألبان ومنتجات الألبان بصورة عامة , لأن هذا السكر تكون معه مجموعة كبيرة من المعادن ومن الفيتامينات التي جسمك فعلا يحتاج لها. 


ما هي فوائد وأضرار السكر ؟

لأنه ليس من المعقول أن لا يكون له فوائد فنحن نستهلكه بصورة يومية وبصورة كبيرة , حسنا الأن سأذكر لك فوائد السكر. فائدة السكر الاولى : وهي أن السكر من أسهل وأسرع الأشياء التي ممكن أن تعطيك دفعة أو طاقة سريعة جذا وبمنتهى البساطة. فائدة السكر الثانية : وهي أن السكر يساعدك في عملية تخزين الطاقة في ما بعد بعملية إسمها Glycogenesis أو تكون الجلايكوجين وهو مصدر من مصادر الطاقة الذي تستخدمه من بعد. فائدة السكر الثالثة : وكلنا نعرف هذه الفائدة وهي أن السكر من أسهل وأسرع الأشياء التي تحسن المزاج عمدا بمنتهى البساطة , وهذا ما نراه كثيرا في الترويج الذي تقوم به شركات الشكلاطة , وتجد غالبا في الإعلان سيدات لكي يوصلوا يوصلوا للسيدات بأنه هذا المنتوج (الشكلاطة) مصدر من مصادر السعادة. وهذا شيء حقيقي لأن السكريات البسيطة تشتغل على مراكز المكافأة في العقل وتقوم بإفراز مادة إسمها Dopamine التي تعطينا إحساس بالسعادة وإحساس بالفرحة. ولكن لكي أكون صريح للأسف هذا الإحساس لا يدوم لفترة طويلة , لأنه سرعان ما يرتفع هرمون الأنسولين يبدا بالقيام بسحب السكر الموجود في الدم ويقوم بإدخاله في الخلايا فيعود مرة أخرى الإحساس بالحزن وإحساس المزاج الغير جيد و؛يانا الإحساس بالصداع , وهذا الأمر ممكن أن يلاحظه بعضنا في فترة الصيام , بعدما يفطر يجد بأنه لديه صداع من كميات السكر الكبيرة التي أكلها ولما دخلت في الأنسجة بدأ يأتيه الإحساس بالصداع.

ما هي أضرار السكر ؟

بطبيعة الحال السكر لديه أضرار كثيرة جذا , الأضرار التي نقصدها هنا هي أضرار الكمية الزائدة عن الكمية التي من المفروض أن نأخدها في اليوم. اضرار مثل أن السكر يرفع من نسبة هرمون الإنسولين في الدم , وعندما تزداد نسبة الإنسولين في الدم هذا الأمر مرتبط بأمراض كثيرة جذا , مثل زيادة الالتهابات ومثل الإصابة بالسكر من النوع الثاني وكذلك زيادة الإصابة بأمراض القلب والشرايين وخطر الإصابة بأمراض الكلى وخطر الإصابة بالسمنة وخطر الإصابة بالسرطان. كل هذه الأمراض تأتي مع زيادة السكر عن الكمية التي يجب أن تأخدها في اليوم.


هل يمكن مقاطعة السكر نهائيا ؟

لكي تقوم بهذا الفعل ستجد بأن هذا الأمر صعب جذا , لأن السكر داخل تقريبا في كل الأكل الذي نأكله بلى استثناء , إبتداءا من الكاتشاب مرورا بالسناكس (الوجبات الخفيفة) التي يروج لها بأنها سناكس صحية كذلك تجد فيها نسبة من السكر.


ما هي الكمية اليومية التي تحتاجها من السكر ؟

الكمية اليومية التي يبج أن تأخذها في اليوم هي حوالي 36جرام من السكر التي هي تعادل 7 معالق صغيرة من معالق الشاي هذا للرجال. وحوالي 25 جرام من السكر التي هي تعادل 6 معالق صغيرة للسيدات. إذا كنت ملتزم أو تحاول الإلتزام بالتقليل من السكريات التي تأكلها في المنتجات بصورة كبيرة , هنا يمكنك أن تستخدم الكمية اليومية بصورة سكر عادي مضاف الذي أنت تضيفه.


ما هي المصادر الصحية البديلة للسكر ؟

من بدائل السكر التي هي فعلا جيدة ومفيدة ولا تعرض الجسم لنفس أضرار السكر. طبعا رقم واحد البديل للسكر وهو سكر الفاكهة وهنا عندما نقصد سكر الفاكهة , لا نقصد العبوات التي مكتوب عليها سكر فاكهة نقصد السكر الذي يوجد داخل الفاكهة نفسها , يعني أنت تأكل الفاكهة بالسكر الذي فيها , لا تقم بشراء عبوات مكتب عليها سكر فاكهة ترويجا منهم أنه هو خيار صحي هذا الكلام غير حقيقي , سكر الفاكهة هو الفاكهة نفسها أو منتجات الألبان وكذلك منتجات اللبان نفسها ولا تأخذ منتجات ألبان ثانية مضافة إليها بعض الأطعام الثانية مثلا الحليب بالشكلاطة أو الحليب بالفراولة. الأفضل هو أن تأخد الحليب وتأخذ الفراولة وتقوم بمزجهم معا في الخلاط , وتكون مستفيد من السكر الموجود في لفاكهة نفسها والموجود في الحليب ولا تضيف أي شيء ثاني زائد. ثاني مصدر وهو سكر ستيفيا Stevia وميزته هو أنه لا يرفع نسبة السكر في الدم ولا يرفع نسبة الإنسولين في الدم , بالتالي لا نأخذ الأخطار الخاصة بالسكر العادي التقليدي.


وأنا أريد أن أنوه أن نحاول أكثر بأن نقلل من السكريات أو المحليات الصناعية , والتي تحتوي على مواد كيمياية مثل مادة Aspartame التي تقريبا اصبحت تستخدم بنسبة كبيرة جذا في المحليات أو المنتجات التي يروجون لها بأنها طبيعية ولا تحتوي على سكر ونحن من الضروري أن نقلل من هذه المنتجات.

وأخيرا أريد أن أنوه بأنه العسل هو من الحاجات التي أن بحاجة إلى أن تقلل منها لانه يزيد من نسبة السكر في الدم , وكذلك نسبة الألياف التي توجد فيه تكاد أن تكون معدومة , فبالتالي أنت تجوع بسرعة ويرفع نسبة الإنسولين وتاخذ كذلك نفس الاضرار التي تأخذها من السكر العادي , فمن اللازم أن نقلل منه ومن إستهلاكه. 

هنا أكون قد أنهيت المقالة أتمنى أن تكون مقالة بسيطة وسهلة وتستفيدون منها , لا تنسى لو أعجبتكم المقالة أن تشاركوها في مواقع التواصل الاجتماعي لكي يستفيد أكبر عدد من الناس.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات